وصفات علاجية

النحل يُنتج علاجات أقوى من العسل

يعتقد كثيرون، بأن النحل ينتج العسل فقط، إلا أن علماء النحل وجدوا أن هناك منتجات أخرى، تخرج من بطون النحل لا تقل أهميـة، إن لم تكن تزيـــد – في بعض الأحيان – في التأثير العلاجي عن العسل، الذي ما يزال وسيظل غذاء ووقاية وعلاج وشفاء للناس.

فما يخرج من بُطون النحل، ليس العسل فقط فهناك مواد طبيعية أخرى، لها تأثيرات علاجية عظيمة، وقد ورد في القران الكريم في قوله تعالى  في سورة النحل (آية: 69) : {ثُمَّ كُلِي مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلًا يَخْرُجُ مِن بُطُونِهَا شَرَابٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاءٌ لِّلنَّاسِ ۗ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَةً لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ}.

فمن الإعجاز العلمى والطبي، لهذه الآية الكريمة ( والله أعلم ) :حسب العلماء عدم التصريح بأن ما يخرج من بطون النحل هو العسل فقط، فهناك منتجات أخرى ينتجها النحل، ذات مفعول قوي جدا لجسم الإنسان، سواء لتقوية المناعة وعلاج العديد من الأمراض والجروح.

وتتضمن منتجات النحل بالإضافة إلى العسل: 

1- الغذاء الملكي  ROYAL  JELLY

 وهو سائل لبنى كثيف أبيض، يشبه اللبن الزبادي، يذوب جزئيا في الماء كثافته 1.1 وطعمه لاذع حمضي. بخلاف مكوناته المعروفة، هو مادة تفرزها عاملات النحل، من الغدد تحت البلعومية ويخرج من الفم لتغذية الملكة مباشرة طول عمرها .

إنّ القيمة الغذائية لغذاء الملكات عالية حتى إنه يتفوق العسل في العناصر الغذائية ويحتوي على السكر، والبروتين، الفيتامينات، والمعادن، لا يحتاج الغذاء الملكي إلى عمليات هضم معقدة في المعدة. ينشط الغذاء الملكي أجهزة الجسم المختلفة، ويعمل على زيادة سرعة التحول الغذائي، وهو منشط عام ومقو للجسم يساعد في حالات الشعور بالتعب والإرهاق وفي حالات الضعف الجنسي، وينصح به لكبار السن. هناك موضوع مفصل يتناول كيفية إنتاج الغداء الملكي، وفوائده نقلا على أطباء مختصين.

2- حبوب طلع أو اللقاح  POLLEN

حبوب الطلع هي لقاح الأزهار أو البودرة المَوجودة على الأزهار.
تَعلَق هذه البودرة على الشُعيرات الصغيرة على أرجُل النَحلة الخلفية التي عليها جُيوب تُسمّى سلّة اللقاح. تقوم النحلة بتجميع ما علِق على أرجُلها من هذه البودرة في تلك الجُيوب وتأتي بها إلى الخلية. يضع النحّال النحّال على باب خلية النحل مِصيدة خاصّة لتجميع لقاح الطلع، بعدها يقوم بإخراجه من الخلية.

حبوب لقاح النحل تُعتبر غذاء مُتكامل لأنها تَحتوي على جميع العَناصر الغذائية اللاّزمة لجسم الإنسان مثل البروتينات، الفيتامينات، المَعادن والأحماض الدُهنية المُفيدة. وهي أكبر مَصدر بروتين نباتي، وهي كذلك مَصدر طبيعي يحتوي على فيتامين B12. يُمكن استخدام حبوب لقاح النحل في العَديد من العِلاجات الطبيّة مثل عِلاج أمراض البروستاتا والأمراض الجلديّة ومرض السَرطان.


3- صمغ النحل أو العكبر Propolis

 صمغ النحل هو عبارة عن خليط من مواد صمغية، يجمعها النحل من قلف الأشجار وبراعم بعض النباتات، ويضيف إليها بعض المواد مثل الإفرازات اللعابية والشمعية، التي يخرجها النحل من بطونه.

ويستخدم النحل هذا الصمغ، في تضييق مداخل الخلايا في الشتاء، وتثبيت الأقراص الشمعية أو لتحنيط أي عدو، تم قتله بواسطة النحل داخل الخلية حتى لا يتعفن، وبذلك يحمى النحل خلاياه ويصونها من التيارات الهوائية والرطوبة والميكروبات.

صمغ النحل له فوائد صحية فعالة جدا، خاصة في بناء جهاز المناعة، ومنع الحساسية وفى حالات متنوعة وكثيرة، مثل الحمى الروماتيزمية والإجهاض والإخفاق في الحمل، وضغط الدم العالي والسكري وإصابات الجهاز التنفس والبواسير وتليف الكبد، والتأم الجروح.

4- سُـم النحل VENOM

هو سائل أبيض شفاف، يدفع به النحل إلى داخل جسم العدو، عن طريق آلة اللسع، وهو ذو رائحة نفاذة وطعم لازع مر وحمضى التأثير، لوجود عدة أحماض به وتزداد كمية السم بالنحل بزيادة تغذيته على حبوب اللقاح.

و له عدة خواص علاجية لذلك يستعمل لعلاج كثير من الأمراض كالإيدز وإلتهابات الأعصاب و الحمى الروماتيزمية وغيرهــا.

يحتوي سم النحل على كميات كبيرة من البروتينات و الزيوت الطيارة والاحماض و مــواد أخـرى. وقد وجد الباحثين 55 انزيما، فى سم النحل منها 10  من مجموعة PHOSPHOLLIPASES ـ 10 من مجموعة HYALURONIDASES. وستتعرفون في موضوع مفصل حول فوائد سم النحل.

5- شمع  العسل 

يقوم النحل بتصنيع شمع العسل لغرض تخزين العسل الذي يقوم بإنتاجه، ويكون على هيئة أمشاط تتكون من مجموعة من الخلايا السداسية الشكل.

يأتي من الإفرازات التي تنتج من غدة الأسترنات عند العاملات التي تحتاج إلى تسعة كيلو من العسل وكميّةً من حبوب اللقاح لتستطيع إنتاج كمية قليلة من شمع النحل. يتميّز شمع النحل بلونه الأبيض الشفاف وبرائحته الزكية، ويمكن أن يتغيّر هذا اللون حسب حبوب اللقاح ومكوّنات الشمع، كما أنّه يتميز بثمنه المرتفع وهشاشته وسهولة كسره. يتكوّن شمع النحل من هيدروكربونات، وكحولات أحاديّة وثنائية، وأحماض طويلة السلسلة مثل البالمتيك، وأحماض هيدروكسية، ومواد غير معروفة للآن.

يستخدم للتخلّص من الالتهابات ونزلات البرد والزكام والحمّى، كما يستخدم لتقليل الحساسية، وللحروق، وتخفيف آلام الجروح، وشمع النحل يعدّ مطهّراً ومانعاً لتكوّن البكتيريا، ومعالجاً لآلم الأسنان إذا ما خلط مع العسل، وهو مليّن للمعدة.

جمعنها من عدة مصادر

أوسمة

فريق شهيتي

فريق شهيتي متكون من مجموعة من الطهاة المحترفين و المتخصصين في مختلف المطابخ المحلية و العالمية

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: