الصحة و الجمال

أذن تنمو بجدوع الشجر لها فوائد صحية

إكتشف علماء النبات أغرب أنواع الفطر المأكول من حيث شكله الذي يشبه في أول أطوار نموه الأذن البشرية، بشكل يكاد يكون مطابق وذلك من حيث التعاريج والمنحنيات التي يتميز بها العضو البشري ، وحتى اللون الذي يقترب كثيراً من اللون الآدمي ، حيث يسمى فطر الأذن الجلاتينية أو فطر أذن يهوذا و يطلق عليه أيضاً “أذن الشجرة”، ينمو هذا الفطر فوق جذوع الأشجار عريضة الأوراق وخاصة أشجار الخمان و البيلسان والفيكوس، حيث أستخدم منذ العصور القديمة. كان على حد سواء عنصرا للطبخ والدواء ، لقد عرفها الصينيون واستخدموها منذ قرون عديدة.

أصل تسميته :

يعود أصل تسمية فطر أذان يهودا لمعتقد من معتقدات يهودية ومسيحية تحكي عن قتل يهوذا الاسخريوطي لنفسه بعد ندمه لخيانته للمسيح عليه السلام،حيث علق نفسه في إحدى أشجار الخمان ثم ما لبثت هذه الأشجار بعد فترة أن نبتت بها هذه النباتات الغريبة التي سميت بأذان يهوذا الاسخريوطي، و هناك من يقول أن تسميته بهذا الإسم الغريب نسبة لأذن اليهود المفلطحة التي يشتهرون بها.

-ينمو هذا النوع من الفطر على الأشجار الخشبية القديمة يتواجد بكثرة في الصين وأستراليا  و يرجع تاريخه إلى 15000 ألف سنة،  كما يستخدم في الأطعمة لبعض الدول الغربية وغالباً ما يستخدم في الحساء، وطعمه قريب من طعم “القرفة” و هو عنصر الأكثر شعبية في العديد من الأطباق الصينية و اليابانية، مثل الحساء الساخن والحامض

فوائده العلاجية :

-يُعرف فطر الأذن بأنه عامل علاجي فعال ، ليس فقط من قبل المعالجين التقليديين ، ولكن أيضًا عن طريق الطب الرسمي. من المفيد تناوله في حالة التسمم ، لأن الفطر هو مادة ماصة جيدة. في عملها ، فإنه ليس أقل شأنا من الفحم المنشط.

-حيث يستخدم في الطب الشعبي الصيني ، حيث اكتشفت فائدته العجيبة في الشفاء من مرض الحمى والذبحة الصدرية، والإسهال، واضطراب الجهاز الهضمي ، إضافة لإلتهابات الحلق ، التهاب العيون واليرقان، وكمادة قابضة.

– مع اضطرابات في عمل المعدة والأمعاء ، يساعد هذا الفطر على تحسين عملية الهضم. يتم استخدامه في علاج الحساسية. استقبال وسائل تسرع عملية التمثيل الغذائي ، وبالتالي فهي تقبل للحد من الوزن.

– يساعد على علاج الأورام الحميدة.

-كما أنه يخفض من نسبة الكوليسترول ويقلل من تخثر الدم, ويساهم في إنخفاض فرص الإصابة بأمراض القلب، و هذا لإحتواء كل 100 غم من هذا الفطر على 11غم بروتين و 65 غم كربوهيدرات وهي تقريبا خالية من الدهون كما أنها غنية بالكاسيوم والحديد، وتجرى له بحوث حتى الان للحصول على تطبيقات طبية أكثر.

المصدر : الوكالات

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: